الأخبار

صناعة السيارت: اهتمام ميتسوبيشي، سوزوكي، تويوتا ونيسان بالاستثمار في الجزائر

استقبل وزير الصناعة والمناجم، محجوب بدة، يوم الأربعاء بالجزائر العاصمة سفير اليابان، ماسايا فوجيوارا، الذي أبدى رغبة شركات صناعة السيارات اليابانية بالاستثمار في الجزائر، حسب بيان للوزارة.

وخلال هذا اللقاء " أعرب السفير الياباني عن اهتمام شركات صناعة السيارات اليابانية على غرار ميتسوبيشي، سوزوكي، تويوتا و نيسان بالاستثمار في السوق الجزائري بهدف المساهمة في الديناميكية التي تعرفها صناعة السيارات بالجزائر لا سيما في مجال المناولة في قطاع السيارات"، حسب ذات المصدر.

وأبدى السيد بدة " انفتاحه" على جميع الاقتراحات والمحادثات بعد الانتهاء من إعداد دفتر الشروط الجديد الذي يؤطر هذا النشاط.

وقد تطرق الطرفان خلال هذا اللقاء الى العلاقات الثنائية بشكل عام وسبل ووسائل ترقيتها بما يخدم مصلحة البلدين اللذان يحتفلان هذه السنة بمرور 55 عام من تأسيس العلاقات الديبلوماسية بينهما.

وفي هذا السياق، عرض الوزير على الدبلوماسي الياباني مخطط عمل الحكومة الجديد، مبرزا الأهمية الممنوحة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة / الصناعات الصغيرة والمتوسطة لتطوير الصناعة الوطنية. وقد اعتبر السيد بدة " أن قطاعي صناعة السيارات والصناعات الإلكترونية يشكلان محوران مهمان لتأسيس شراكة مفيدة للبلدين في مرحلة أولى"، مشيرا إلى رغبة الجزائر في الاستفادة من تجارب وخبرات اليابان في هذه المجالات".

وفي هذا الإطار دعا السيد بدة المؤسسات اليابانية إلى الاستثمار بالجزائر، البلد الذي يشكل بابا للشركات اليابانية نحو أفريقيا، الشرق الأوسط و أوروبا. ومن جهة أخرى، ركز الوزير على التكوين الذي يعد " قاعدة أخرى مهمة جدا للتعاون" بين اليابان و الجزائر خاصة وأن الجزائر تبحث عن التكنولوجيا لتطوير صناعتها.

و.أ.ج

أخبار أخرى

تعليقات فايسبوك