الأخبار

ما هو مصير قطاع السيارات بعد التعديل الوزاري الجديد؟

من بين التغييرات التي تم إجراؤها خلال التعديل الوزاري الأخير، تم تكليف السيد محمد باشا بمهام تسيير وزارة الصناعة، ليحل محل السيد فرحات أيت على برهام، ما يطرح العديد من التساؤلات حول مستقبل قطاع السيارات في الجزائر.

في حين أن سوق السيارات الجزائري شبه متوقف، فإن هذا التعديل الوزاري يمكن ان يكون سببا في بث الروح فيه مجددا من جهة، ولكن من جهة أخرى، يمكن أن يضيف هذا التعديل المزيد من عدم اليقين وغياب النظرة المستقبلية إلى قطاع اشتهر بقرارات خلقت الكثير من الأخذ والرد بين الخبراء.

فهل سيعمل الوزير الجديد على تسريع وتيرة متابعة المبادرات الحالية، خاصة عملية استيراد السيارات الجديدة ومشاريع صناعة السيارات؟، أو هل ستستمر بنفس البطء الذي تشهده حتى الآن؟، وهل سيقوم الوزير الجديد بإحياء مشروع استيراد السيارات المستعملة الذي تم تجاهله من طرف السيد فرحات آيت علي، رغم ضغوطات الشعب وأعضاء مجلس الشيوخ؟

في الأخير، نأمل أن يتم الإجابة على هاته الأسئلة في الأيام المقبلة، مع توقع فترة تأقلم قصيرة في حال تم تغيير فرق العمل على مستوى وزارة الصناعة.


كاتب
كاتب و مدون , كل ما يدفعني هو شغف السيارات , منذ صغري و أنا اتابع تطورات هذا المجال , لأصبح اليوم أحد المؤثرين فيه بتوفيق من الله .

أخبار أخرى

تعليقات فايسبوك