تجارب القيادة

تجربة: سيتروين بيرلنغو مولتيسبايس المعاد تصميمه 2015

اتباعا للتقليد الذي بدأه السيد أندريه سيتروين منذ إطلاق العلامة في 1919، قررت SAIDA، الممثل الرسمي للعلامة ذات الشارات في الجزائر، دعوة مجموعة من الصحفيين المتخصصين لتجربة بيرلنغو مولتيسبايس المعاد تصميمه الجديد على طريق العاصمة - تلمسان - العاصمة. سيتروين بيرلنغو الجديد تم تقديمه للجمهور الجزائري في مارس الماضي خلال صالون السيارات بالجزائر العاصمة كثاني إطلاق عالمي بعد ظهوره الأول في صالون جنيف قبل ذلك بعدة أيام، حاليا يتم تسويقه وهو متوفر عند سيتروين الجزائر في ثلاث مواصفات و محركين اثنين ابتداء من 2.120.000 دج شامل كل الرسوم.

منذ إنشاء ما أصبحت " امبراطورية صناعية" للسيارات سيتروين في 1919، طور أندريه غوستاف سيتروين، الأب المؤسس، مواهب عديدة في الابتكار في مجال الخدمات لفائدة الزبائن، وكان أول مصنع خارج الولايات المتحدة الأمريكية، الذي يقترح دليل السائق مع كل موديل من موديلاته. أدخل أندريه سيتروين تقليد اكتشاف الموديلات الخاصة به عبر إرساليات طويلة، ابتداء من عبور الصحراء في 1922 عبر جرار، يصل توقرت بتومبوكتو على مسافة أكثر من 3200 كلم في عمق المنطقة الصحراوية خلال 21 يوم فقط. عام 1924، قام أندريه سيتروين بمرافقة شريكه جورج ماري هاردت، بقيادة إرساليته الثانية في أفريقيا المسماة الرحلة السوداء، التي انطلقت من بشار، للوصول إلى موزمبيق مرورا بجزيرة مدغشقر، على مسافة إجمالية 28.000 كلم. الإرسالية الثالثة كانت في آسيا، تحت اسم " الرحلة الصفراء"، بينما في بداية شهر أفريل 1931، اتجهت مجموعة إلى بيروت، والأخرة إلى تيانجين في الصين، وكانت الفكرة في أن يلتقي الفريقين في كزينجيانغ، على مسافة لا تقل عن 13.000 كلم.

اليوم، ما زال التقليد محترما، فإذا كان أندريه سيتروين منح القدرة على اكتشاف فعالية و أداء سياراته عبر إرسالياته، فقد قامت سيتروين بمنح القدرة على اكتشاف انفرادية سياراتها كل مرة عبر تجارب الصحافة التي تنظمها هذه المرة عبر بيرلنغو مولتيسبايس المعاد تصميمه على طريق العاصمة - تلمسان - العاصمة، عبر الطريق السريع شرق- غرب على مسافة إجمالية 1000 كلم.

رأس حربة حقيقية للعلامة في الجزائر. الجزائريون لا يتحدثون عن "وكالة سيتروين"، بل عن "وكالة بيرلنغو". تم بيع أكثر من 30.000 نموذج من سيتروين بيرلنغو منذ صدور الجيل الثاني في 2008.

ما الجديد حول سيتروين بيرلنغو المعاد تصميمها ؟

تم تقديم سيتروين بيرلنغو المعاد تصميمه في صالون جنيف الأخير ثم في صالون الجزائر العاصمة في مارس الماضي، بتقديم تعديلات جمالية طفيفة ملحوظة على الواجهة الأمامية للسيارة، ولكن التجهيزات الجديدة هي أكثر ما يميز اللمسة الجديدة المقدمة من طرف العلامة في هذا الموديل.

التصميم : تطور محتشم

من الناحية البصرية، سيتروين بيرلنغو المعاد تصميمها لم تقدم الكثير من العناصر المميزة عن سابقتها، ما عدا التقويم الجديد و الشبكة الخاصة بالدرع المتغيرة بشكل طفيف، الإضاءة النهارية LED المتغير موضعها فوق المصابيح المضادة للضباب لتمييز الإدارة الضوئية.

من الداخل، التغييرات نادرة، لا تترك أي انطباع بالمرور أمام سيارة جديدة. المستجد الجديد هو اللوحة المركزية التي تحمل شاشة قابلة للمس 7 بوصة عملية للاستفادة من البلوتوث، وأيضا من وظيفة Mirrorlink التي تسمح بعرض المحتوى الخاص بالهاتف الذكي مباشرة على الشاشة، التي لم نستطع تجربتها مع الأسف لأن الجهاز لم يكن متوافقا مع كل أنواع الهواتف الذكية، ما يسبب نوعا من الإعاقة الخفيف. بالمقابل، من ناحية نوعية المواد، يجب أن نرضى بالبلاستيك الصلب غير المرغون قليل الإغراء.

سيتروين بيرلنغو تحتفظ بنفس مواصفاتها الهامة، هاصة من ناحية السعة. العناصر الأساسية موجودة، مثل الأبواب القابلة للانزلاق و فوائد الزجاجات الخلفية التي تفتح بشكل مستقل ( متوفرة فقط على المواصفة شاين). أيضا متعددة المواهب و عملية دائما، سيتروين بيرلنغو مولتيسبايس تقترح عدد كبير من أماكن الجلوس، مع ثلاث مقاعد مستقلة قابلة للتحرك في الخلف. أحجام الترتيب أيضا متوافقة مع خاصة Modutop، والمساحات الصالحة للاستعمال و ذات الفائدة التي تثير الإعجاب مثل الدرج فوق لوحة القيادة.

المواصفات والأسعار:

بيرلنغو مولتيسبايس تبقى متوفرة في ثلاث مواصفات، لايف، فيل XTR و شاين، هذه الأخيرة هي الأكثر تكاملا من ناحية التجهيزات. ثلاث محركات مقترحة، واحد في البنزين 1.6 ل بقوة 110 حصان، واثنين في الديزل 1.6 HDi بقوة 75 حصان، والنسخة المجربة مع 1.6 HDi بقوة 92 حصان. في الأشهر المقبلة، تعتزم سيتروين الجزائر إدخال مواصفة رابعة بمحرك ديزل، ويتعلق الأمر بـ 1.6 HDi بقوة 112 حصان.

من ناحية الأسعار، بيرلنغو المعاد تصميمها مولتيسبايس تعرض بأسعار تبدأ من 2.120.000 دج شامل كل الرسوم، و 2.420.000 دج شامل كل الرسوم للنسخة شاين 1.6 ل بقوة 92 حصان.

الخلاصة:
سيتروين بيرلنغو مولتيسبايس هي مركبة أكثر عملية في المدينة تماما مثل الطرق مع العائلة. مجهزة جيدا و مريحة، تتجاوب مع كل الاحتياجات الحالية. مقارنة بوضع الأزمة الحالية، أسعار الإطلاق لبيرلنغو المعاد تصميمها تبقى مقبولة.

النقاط الإيجابية:
- المساحة الداخلية
- تجهيزات أكثر
- عدة اماكن ترتيب
- وضعية القيادة
- الأداء على الطريق الذي يشعرك بالأمان
- نمطية جيدة

النقاط السلبية:
- تصميم جديد غير واضح
- نقص في المحيط الحيوي في الداخل
- نوافذ خلفية مثيرة للتثاؤب
- مقاعد خلفية غير مريحة
- نوعية المواد في الداخل

أخبار أخرى

تعليقات فايسبوك