عالم السيارات و الدراجات

سلامة مرورية: مخاطر القيادة في درجات الحرارة العالية

إن القيادة خلال فصل الصيف، الذي يشهد ارتفاعا شديدا في درجات الحرارة، قد تؤدي إلى وقوع حوادث ناتجة أساسا عن الأحوال الجوية، التي تُعتبر عاملا مهما يتوجب على السائق عدم إهماله.

في الحقيقة، إن أغلب سائقي السيارات على دراية بضرورة خفض سرعة سياراتهم عند القيادة على الطرقات المبللة، بسبب الرطوبة أو سقوط الأمطار، لكن العديدين لا يعلمون أن ردة الفعل المهمة هاته يجب تطبيقها أيضا عندما يكون الإسفلت ساخنا جدا، لأن درجة الاحتكاك تتغير وقد تؤدي إلى مخاطر في بعض الحالات.

يؤثر الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة بشكل مباشر على مادة الإسفلت في الطرقات، فيجعله أقل تماسكا في بعض الأجزاء، وقد يؤدي حتى إلى ذوبانه، ما يؤثر مباشرة على حركة المركبات، خصوصا عند إهمال الصيانة الدورية الضرورية للمركبة لا سيما من حيث مراقبة ضغط الهواء في الإطارات أو استعمال إطارات عجلات قديمة جدا.

في الأخير، يتوجب على السائقين الالتزام بنصائح القيادة الحذرة عند الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة لتجنب هذه المخاطر والاستمتاع بقيادة آمنة، خاصة وأنه على عكس الأمطار، لا يمكن أن نلحظ بأعيننا تأثير الحرارة على الطرقات.

قسم التحرير
فريق متخصص في عالم السيارات و كل ما يتعلق بها من أخبار محلية و عالمية .

أخبار أخرى

تعليقات فايسبوك