الأخبار

استيراد السيارات في 2020 : نحو سنة بيضاء

تفصلنا أقل من أربعة أشهرعن نهاية عام 2020 , و عملية استيراد السيارات تشرف على الانطلاق، و لكن يبقى اهم سؤال مطروح حول هاته العملية هو هل ستستقبل الجزائر سيارات في 2020؟ سنحاول تقديم بعض الإجابات في هذه المقالة.

قد يستغرق استيراد منتج معقد مثل السيارة وقتًا طويلاً، وقد تم الكشف عن دفتر شروط استيراد السيارات في الجزائر مؤخرا، وبالكاد تم تحديد حصة الاستيراد العامة ومع ذلك، لا تزال هناك عمليات إضافية كاملة.

من جهة , سيتعين على من يسمى بالوكلاء تقديم ملفات طلبات الإعتماد والحصول على الرخصة المؤقتة , وقبل كل شيء الإعتماد النهائي حتى يتمكنوا من الشروع في ممارسة نشاطهم.

من جهة أخرى ، سيتعين على الوكلاء التفاوض على أفضل وجه ممكن مع الشركات المصنعة لتقديم طلباتها ، والتفاصيل التي يمكن أن تبطئ المفاوضات هي حقيقة أن حصص العلامات لم تُعرف بعد. دون أن ننسى إنتاج المركبات ونقلها ومرورها على عملية المطابقة التقنية و الاعتماد . 

كل هاته الإجراءات تجعل وصول السيارات المستوردة في عام 2020 صعب جدا . ومع ذلك، يظل هذا ممكنا , و هذا عن طريق العمل الحسن لكل الأطراف المتدخلة في عملية الاستيراد , و اختيار طرق أخرى تقلص من أجل الاستيراد , كاستيراد سيارة معتمدة مسبقا .


كاتب
كاتب و مدون , كل ما يدفعني هو شغف السيارات , منذ صغري و أنا اتابع تطورات هذا المجال , لأصبح اليوم أحد المؤثرين فيه بتوفيق من الله .

أخبار أخرى

تعليقات فايسبوك