الأخبار

كيف صممت كوبرا سيارتها الأولى في ثلاث خطوات

خطوط مستقيمة أو منحنية ؟ شاشة طافية أو مدمجة في لوحة القيادة ؟ إن عملية وضع نموذج اختباري لأي سيارة - نشاط تصميمي يؤسس لخطوط التطويرات المستقبلية - تُثير مئات الأسئلة وتتطلب ساعات من العمل لإنجاز الرسمات التخطيطية، مئات التقارير، أفكار أكثر دقة، وحتى إعادة كل شيء من الصفر. بالمجمل، إنها ستة أشهر كاملة من العمل يمكن تلخيصها في ثلاث خطوات مع كوبرا فورمنتور التي تلعب هنا الدور الرئيسي:

1- رسم الأفكار: " سيارة نرغب بلمسها". انطلاقا من هذه الفكرة شرع ألبيرتو توريسيلاس، المصمم الخارجي لكوبرا فورمنتور، في رسم تصميماته التخطيطية الأولى. "إن العمل على تصميم نموذج اختباري يمنحنا حرية إبداع أكبر. في البداية، نسقط أفكارنا على الورق. يفضل بعض المصممين الرسم على الكمبيوترات اللوحية المزودة بخاصية الرسم التصويري، لكنني أفضل إنجاز رسوماتي بيدي الحرة عن طريق استعمال قلم الرصاص والورق، ما يُتيح لي القدرة على إنجاز اقتراحات مختلفة". تنصهر الأفكار على شكل رسوم تخطيطية وعشرات الرسمات التي تبرز الأحجام الطبيعية، والتي تضفي انطباعا بالحركة حتى وإن كانت السيارة متوقفة.

يتم تطبيق هذه العملية على الجزء الخارجي والداخلي من السيارة، فيما عرف التصميم الداخلي تغيرا جذريا خلال السنوات الأخيرة. "اليوم، نبدأ باختيار موقع الشاشة ونقرر محتوى العرض، ثم نقوم بملء الباقي"، حسبما أوضحه جوم سالا، مسؤول التصميم الداخلي لدى سيات.

ومن أجل التكيف مع هذا التغير الجذري، اعتمدت سيات على مختبر التصميم الرقمي Design Digital Lab أين يتم تصميم تجارب التفاعلات الرقمية. وتُعتبر الأولولية في هذا المجال في تبسيط تجربة المستخدم، وتوفير أكبر قدر من المعلومات في أقل عدد من الخطوات. وفي حالة كوبرا فورمنتور، استلزم الأمر سنتان من التجارب باستخدام جهاز المحاكاة وأزيد من 3000 أيقونة لتعريف لوحة القيادة الرقمية التي تستعين بشاشة عرض قياس 10 بوصة.

2- كوبرا، في شوارع برشلونة، حتى دون بنائها: بمجرد وضع التصميم، يأتي وقت منحه الحياة، وهنا تلعب التكنولوجيا دورها. يقوم المصممون المختصون في مجال التصميم المدعم بالحاسوب (CAO) بتحويل الرسمات إلى نماذج بيانية ثلاثية الأبعاد (3D) من أجل الشروع في تكوين الأشكال الدقيقة للسيارة، وضبط جميع العناصر التي تكونها. وخلال هذه المرحلة، يتم القيام بعمليات التدقيق للتأكد من احترام جميع المتطلبات التقنية الضرورية لتصنيع السيارة.

بفضل الحقيقة الافتراضية، تظهر السيارة كالسحر وسط شارع أفينديا ببرشلونة، كما لو أنها حقيقية بالفعل. ويوضح مانيل جارسيز، مسؤول قسم التجسيد البصري، أنه "في المجال ثنائي الأبعاد يمكننا تحقيق 75 بالمائة من التصميم، أما في المجال ثلاثي الأبعاد، فيمكننا بلوغ حتى 100 بالمائة".

3- نموذج من الطين: يستخدم فريق المصممين 700 كيلو غرام من الطين من أجل تحويل تصميم كوبرا فورمنتور إلى نموذج مادي بحجم طبيعي يمكن رؤيته ولمسه، من الداخل ومن الخارج. وفي هذا السياق يشرح كارلوس أركوس، مسؤول النماذج الخارجية، أنه "خلال عملية التأسيس للنموذج الاختباري، يدخل المصممون تغييرات على النموذج بشكل مستمر، ونحن نرافقهم في كل مرحلة. يُعتبر الطين مادة صناعية تركيبية تسمح لنا بالقيام بالتغييرات مباشرة. عند رؤية النتيجة النهائية لن يظن أحد أنها منحوتة".

الأرقام وراء النموذج الاختباري:

- 500 رسم تخطيطي

- 100 تقرير

- 70 كيلو غرام من الطين لكل نموذج

- 1800 أيقونة للشاشة و1300 للوحة القيادة

- 1 كيلومتر من الأسلاك

- أزيد من 50 اختبار لون

أخبار أخرى

تعليقات فايسبوك