الأخبار

تعاون محتمل بين مجموعة جاجوار لاند روفر وبي أم دبليو لاقتناء محركات جديدة

يبدو أن مجموعة جاجوار لاند روفر (JLR) تعتزم تجهيز الجيل الجديد من سيارة الدفع الرباعي، رانج روفر، بمحرك من صنع العملاق الألماني بي أم دبليو (BMW)، فقد ظهر بالفعل نموذج اختباري للسيارة مزود بمحرك V8 سعة 4.4 ل بشاحنين توربينيين من إنتاج الصانع البافاري.

ويأتي هذا التعاون في الوقت الذي تعاني فيه مجموعة جاجوار لاند روفر من متاعب مالية بسبب تراجع المبيعات، وبناء عليه قررت شركة تاتا الهندية لصناعة السيارات، المالكة للمجموعة، الضغط من أجل إيجاد حلول أكثر فعالية من حيث التكلفة، وقد تكون هذه الخطوة مربحة للشركتين لأنها ستسمح لجاجوار لاند روفر بتخفيض التكاليف المتعلقة بالبحث وتطوير محركات جديدة للجيل الجديد من رانج روفر، حيث كان من المنطقي اتخاذ القرار بالتعاون مع طرف آخر للحد من التكاليف، فيما ستستفيد بي أم دبليو من مبيعات محركاتها وزيادة حجم أرباحها. من جهة أخرى، من المحتمل أن توفر بي أم دبليو، إلى جانب محرك V8، محركات ديازل أيضا. ومن الجدير بالذكر أن هذه المحركات قد يتم استخدامها أيضا على موديلات جاغوار القادمة.

خلال سنوات التسعينيات، كانت لاند روفر مملوكة من طرف بي أم دبليو، وبالفعل كانت رانج روفر بي 38 مجهزة بمحرك 6 اسطوانات بشاحن توربيني من بي أم دبليو (2.5 TDS)، وحتى في وقت لاحق، عندما بيعت العلامة لشركة فورد، كانت مركبات رانج روفر مجهزة بمحركات V8 من بي أم دبليو.

هذا ومن المرتقب الكشف عن الجيل الخامس من رانج روفر في آفاق العام 2021.
 

أخبار أخرى

تعليقات فايسبوك