الأخبار

سائقي سيارات الأجرة : وقفة احتجاجية أمام مقر مديرية النقل الأحد المقبل

أعلن سائقو سيارات الأجرة لولاية الجزائر، عن تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر مديرية النقل الأحد المقبل، مهددين بشن إضراب مفتوح في حال عدم استجابة السلطات الوصية لمطالبهم المرفوعة , و هذا من خلال بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي .

و حسب البيان , فإن الوقفة الاحتجاجية من شئنها نقل مطالب السائقين إلى السلطة الوصية و التي تتمثل أساسا في إلغاء رخصة استغلال سيارة الأجرة المتعلقة بالمجاهدين التي حددت تكلفة كراء رخصتها بـ 1000 دينار جزائري ، في حين يصل كراؤها أحيانا خمسة آلاف دينار جزائري، كما أشار البيان إلى صعوبة العثور من بملك عملية الكراء بالنضر إلى عدد سائقي الأجرة الذي هو في ارتفاع متزايد مقارنة بالسنوات الماضية .

كما طالب سائقو سيارات الأجرة في البيان بوقف أو وضع شروط خاصة بتطبيقات الأنترنت و التي لاقت رواجا خلال السنوات القليلة الماضية لطلب سائق مجهول الهوية ودون ضمانات أمنية كتلك التي يوفرها سائق سيارة الأجرة خصوصا دون معرفة الإسعافات الأولية و عدم دفع الضرائب بالإضافة إلى عدم الخضوع إلى المراقبة التقنية المطلوبة لسيارة الأجرة وعدم مطالبته تقديم شهادة بعدم الانتساب لصندوق الضمان الاجتماعي وصندوق الضمان الاجتماعي لغير الاجراء وغيرها , و الذي فسره سائقي الأجرة بأن السائق يشتغل عملين في نفس الوقت وهو ما يطرح علامات الاستفهام.

ويطالب هؤلاء بضرورة إعادة النظر في تسعيرة العداد التي لم يستطع سائق الأجرة بسببها توفير الخدمة اللائقة للزبائن ولن يستطيع توفير لقمة العيش, بالإضافة إلى القيام بصيانة السيارة . كما أشار سائقو الأجرة إلى استحالة التسجيل والاستفادة من مختلف الصيغ السكنية أو الاستفادة من قرض .

بهذا ، أعلن سائقو سيارات الأجرة لولاية الجزائر عن الدخول في إضراب مفتوح عن العمل بداية من يوم الأحد المقبل، في حال عدم استجابة السلطات المعنية ممثلة في مديرية النقل لمطالبهم .

و حسب ما نقلته جريدة الوطن عن مثال سائقي سيارات الأجرة ، أيت إبراهيم حسين، فإن قرار الاحتجاج والإضراب محصور في سائقي سيارات الأجرة في الجزائر العاصمة فقط. كما صرح أنه لم يتخذ قرار على مستوى الاتحادية بعد , و أن المطالبات مشروعة وبالتأكيد تؤثر على جميع المهنيين , و لكن من جهة أخرى من المستحيل االشروع في مثل هاته الإجراءات دون اللجوء إلى اجتماع عام.


كاتب
كاتب و مدون , كل ما يدفعني هو شغف السيارات , منذ صغري و أنا اتابع تطورات هذا المجال , لأصبح اليوم أحد المؤثرين فيه بتوفيق من الله .

أخبار أخرى

تعليقات فايسبوك