تجارب القيادة

تجريب سيارة Mahindra Genio

بعد خبرة دامت عقودا في عالم السيارات النفعية، أطلقت الشركة الهندية Mahindra أحدث مولود لها، إنها سيارة البيك أب "Genio" القادمة مباشرة من شبه الجزيرة الهندية و التي تسعى إلى شق طريقها في بيئة تنافسية حجزت فيها كل المراتب، فما مدى جدارة هذه السيارة الجديدة و هل تملك الإمكانيات اللازمة لتحقيق طموحاتها؟

الجانب الجمالي

عودتنا Mahindra على أخذ موديل معين لتستخرج منه بعد ذلك عدة نسخ، و هذا ما فعلته بالنسبة لـ Genio حيث حصلت على نفس قاعدة عجلات سيارة Xylo و كذا نفس الواجهة الأمامية، لكن المقارنة تنتهي عند هذا الحد كون السيارتين تختلفان من حيث الأداء.

قمنا بتجريب الموديل ذو المقصورة المفردة الذي ترك فينا انطباعا عظيما منذ الوهلة الأولى لاسيما بأحجامه المتفاوتة، حيث يبلغ طوله 5.3 متر و يرتفع عن الأرض بـ 20 سم أما المقصورة فهي مرتفعة بـ 1.9 متر ما يمنح هذه السيارة شكلا قويا، و قد نظن أن مساند الأرجل الموجودة على جانبي المقصورة غير ضرورية لكن لا غنى عنها لبلوغ المقصورة.

و اتبع رسم الواجهة الأمامية خطى الهوية التصميمية الجديدة لهذه العلامة، حيث امتدت المصابيح على الجانبين الخارجيين لتصل إلى الجناحين و يحتوي المصد الأمامي على أضواء الضباب، إضافة إلى الكلندر المذهل الذي يبدأ على شكل ضلعين على غطاء المحركن و اجتمعت كلها لمنح السيارة شكلا عدائيا، إلا أن الشكل الجانبي يفتقر كثيرا إلى الهوية بسبب العربة التي شوهت الخط الكامل.

الشكل الداخلي

ننتقل الآن إلى المقصورة لنجلس على مقاعد مصنوعة بشكل جيد، فهي مريحة و لها ظهر قابل للإمالة رغم وجود العربة و هذا يترك متسعا للتخزين في الخلف، أما وضعية القيادة فهي مرتفعة و تحافظ على رؤية جيدة بفضل سطح زجاجي كبير، و كنا نتوقع مقصورة بسيطة لكن اللون البيج الذي يطغى على لوحة القيادة أزاح هذا الاعتقاد، كما أننا غير متأكدين من صحة هذا الخيار بالنسبة لسيارة نفعية، إضافة إلى التركيب و اللمسات الأخيرة التي لا ترقى إلى مستوى منافساتها إذ كان بإمكان Mahindra فعل ما هو أفضل في هذا الجانب.

القيادة

عند قيادة السيارة، يظهر أن المحرك الجديد CRDe سعة 2.2 لتر بقوة 120 حصان الناتج عن التعاون بين Mahindra و المجموعة الهندسية النمساوية AVL هو الميزة الرئيسة لسيارة Genio، مع قدرة على توليد عزم دوران يصل إلى 290 نيوتن متر عند 2000 دورة في الدقيقة، إنه مذهل بكفاءته و استخدامه ممتع سواء في المدينة أو على الطريق، دون أن ننسى الراحة بالداخل نتيجة نظام التعليق الذي يمحو أغلب المطبات (الكثيرة) على طرقاتنا، و مع ذلك تشكل الاهتزازات مصدر إزعاج للسائق ابتداء من 80كلم/ساعة، و هي جد جيدة فيما يتعلق بالثبات على الطريق ففي حين تعاني العديد من سيارات البيك أب من مؤخرة مترنحة عندما تكون فارغة أثبتت Genio جدارتها بحفاظها على توجيه سليم، كما سجلنا نظام كبح جيد بفضل النظام المانع للانغلاق ABS إلا أن علبة السرعات تعلق أحيانا، و يمكننا القول أن قيادة Genio أشبه بقيادة سيارة رياضية متعددة الأغراض أكثر من سيارة نغعية.

لنتحدث عن السيارات النفعية، لقد أقرضنا Genio لسمير و هو مقاول يملك العديد من سيارات البيك أب لأغراض مهنته من أجل الحصول على رأي هذا المختص ذو الخبرة العملية، و نقر بتفاجئه منذ أول متر قطعه خاصة و أن السيارة هندية الصنع، لقد ذهل بالراحة الشاملة و قوة المحرك كما أعجب بحجم و قدرة استيعاب العربة التي تفوق بكثير السيارات التي تعود العمل بها، إلا أنه أشار إلى نفس النقائص التي ذكرناها أعلاه، أما بخصوص السؤال الحاسم « هل يمكن أن تقوم بشرائها » بدا متحفظا بحجة لا مفر منها و هي الموثوقية التي مازالت مجهولة بالنسبة لهذه السيارة رغم اعترافه بتفوقها في العديد من النقاط.

الخاتمة

تعكس سيارة Genio التقدم الذي أحرزته Mahindra في عدة مجالات، فهي تمثل عرضا موثوقا تماما نظرا لتوافق سعرها و جودتها و تشكل سيارة بيك أب كبيرة و مريحة و قوية يمكن أن تحمل أكثر من 1200 كغ و تحتوي على كل ما هو ضروري من حيث التجهيزات كالنظام المانع لانغلاق المكابح و نظام التكييف بسعر 1.500.000 دج بالنسبة لنسخة المقصورة المفردة و 1.700.000 دج للنسخة ذات المقصورة المزدوجة، و في الختام نقول أن هذه السيارة قد تكون الحل العملي للعديد من المهنيين الباحثين على سيارة بيك أب عملية و بأسعار معقولة.

الإيجابيات

-محرك CRDe سعة 202 لتر ناجح.
-نظام تعليق مريح.
-عربة كبيرة و « نافعة ».

السلبيات

-اللمسات الأخيرة و نوعيتها.
-مقصورة سيئة العزل.
-علبة سرعات صعبة الاستعمال أحيانا.
اضغط هنا للاطلاع على كامل المواصفات التقنية لسيارة Mahindra Genio

ملحق

بما أن الشركة الهندية Mahindra غير معروفة في الجزائر لدى عامة الناس، لابد من تقديم لمحة تاريخية صغيرة، فقد تم تأسيس المصنع سنة 1945 و أصبح مخصصا لعالم السيارات منذ 1947، و على مر السنين وسعت المجموعة نشاطاتها لتشمل مجالات متعددة كمجال الطيران و الدفاع و المعدات الصناعية أو الخدمات المالية.
و تتصدر Mahindra اليوم الشركات المصنعة في الهند من حيث المبيعات (تجاوزت منافستها التاريخية Tata سنة 2011) كما قامت بشراء الشركة الكورية SsyangYong، و هي تطمح للتركيز على فئة السيارات الفاخرة في الهند، فهي تبين بوضوح الدينامية الاقتصادية في شبه القارة الهندية إضافة إلى وجودها في مائة دولة.

أخبار أخرى

تعليقات فايسبوك